نقد

أصحاب ولا أعز بين “أندر مريم” و”أجندة بكري”

عماد النويري

 حصول فيلم “ريش” على جائزة مهرجان كان 2021، والجدل الذي ثار بعد عرضه في مهرجان الجونة، ونتف الفيلم ومخرجه حتى آخر ريشة، كان هو الحدث الأبرز سينمائيا خلال الربع الأخير من العام الماضي.

فيلم ريش 6

وكما يبدو فإن فيلم “أصحاب ولا أعز” سيكون الشغل الشاغل لمواقع التواصل لفترة قد تطول خلال الربع الأول من هذا العام، رغم أن الفيلم الأخير لا يحمل توقيع إنتاجي من أية سينما عربية لأنه أول إنتاج سينمائي عربي لمنصة نتفيلكس الأميركية التي تقدم عروضها مثل منصات كثيرة أخرى، لمشتركين يدفعون ثمن المشاهدة.

أصحاب ولا أعز 4

ويبدو أن منفذي الإنتاج “كما جاء في تترات البداية” منهم ثلاثة من أبرز الأسماء المهمة في عالم الإنتاج السينمائي العالمي والعربي الآن وهم شركة front row ولها سمعتها الجيدة في دعم إنتاج وتوزيع الأفلام المستقلة.

والكويتي هشام الغانم وهو الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للتوزيع، ومحمد حفظي مؤسس وصاحب شركة “فيلم كلينك”. وأرى فيما أرى أن “ريش” و”أصحاب ولا أعز” بينهما صلة وثيقة فكلاهما يمثل صدمة من حيث تفرد الشكل والمشهدية السينمائية في “ريش” وجرأة الموضوع، ومباشرة وصراحة ما يطرحه من أفكار ورؤى تخص تفاصيل الثوابت التي تربى عليها وعى المشاهد العربي في “أصحاب ولا أعز”.

أصحاب ولا أعز 1

الموضوع في “أصحاب ولا أعز” يتركز حول مجموعه من الأصدقاء وزوجاتهم يتجمعون في أمسية في بيت أحدهم لمشاهدة خسوف القمر، والقمر قد يكون معادلا للنور والنقاء وبمرور الوقت تتصاعد الأحداث لننتقل مع تدرج الخسوف إلى الجانب المظلم من القمر.

أصحاب ولا أعز 2

ومن خلال لعبة مواجهة المكالمات والرسائل التي تأتى بها هواتفنا النقالة على الطاولة أمام الجميع وعلى المكشوف، تبدأ الأسرار والخبايا في التكشف تباعا ونكتشف أن الظاهر غير الباطن، وأن العلاقات التي تبدو أمام الناس صحيحة وصحية إنما هي علاقات مريضه وينخر في عظامها السوس والعفن.

فواحد من الأصحاب نكتشف انه يخون زوجته ويخون صديقه. وزوج أخر يهجر زوجته ويتسلى بمشاهده الصور والأفلام العارية، بينما زوجته “مريم” تخونه مع رجل أخر تعرفت عليه على الفيس بوك، وتنتقم لأنوثتها المجروحة بالامتثال لما يطلبه منها الرجل الذي لم تقابله بعد بأن تخلع “الأندر وير” ربما كتعبير عن رغبتها الجنسية المكبوتة. والصديق الثالث نكتشف انه مثلي.

أصحاب ولا أعز 3

أما صاحب البيت الذي يتجمع فيه الأصدقاء الذي اكتشف أن زوجته تخونه مع صديقه ولم يحرك ساكنا فإنه يدخل في محادثة مع ابنته المراهقة لكي يقنعها باتخاذ قرار لرفض دعوة صاحبها بعدم المبيت معه!! “في المشهد الافتتاحي عرفنا أن البنت كانت تخبئ بعض الواقيات الذكرية ورغم أن الأم تخبر الأب بذلك فإنه يستقبل الخبر ببرود ورحابة صدر!!”، وفى نهاية الأحداث ينتهي الفيلم بظهور القمر مرة أخرى ويودع الجميع وكأن شيئا لم يحدث، وكأننا كنا في سهرة افتراضية مثل مواقع التواصل، ربما حدثت وربما لم تحدث!!

“الفيلم السيناريو” يقدم ومن خلال الحكاية المكتوبة وشخصياتها وتفاصيلها توليفه عامرة بكل المحظورات والممنوعات على قوائم الرقابات العربية، رغم أن بعض هذه الممنوعات ومنها المثلية الجنسية تم التطرق إليها في بعض الأفلام المصرية على استحياء كما حدث في “حمام الملاطيلي” و”قطة على نار“ و”إسكندرية كمان وكمان“ و”عمارة يعقوبيان“.

أصحاب ولا أعز 5

وعموما اتسع أكثر من مرة هامش الحرية الرقابية في الأفلام اللبنانية والتونسية والمغربية للغوص أكثر في موضوع الخيانات الزوجية، ولعل السينما المصرية كانت سباقه في هذا المجال عندما ناقشت هذا الموضوع بحرية وبوعي كبير في فيلم “الرباط المقدس“. وبخصوص الألفاظ السوقية “الإباحية “ وكأننا لا نتلفظ بتلك الألفاظ في حوارنا اليومي! فقد سبق فيلم “بيروت الغربية” جميع الأفلام العربية في تقديم جرعة’ موظفه دراميا من الألفاظ الخادشة للحياء.

ولا يعنى ذلك الموافقة على ما تم طرحه “رغم وجود الكثير منه في الواقع الفعلي” فقد أشرنا من قبل أنه لا مفر من استقبال كل الأفكار والأطروحات المغايرة لثوابتنا ومعتقداتنا، رغم أن الكثير من هذه الثوابت في ظل تحولات حضارية كثيرة، يحتاج إلى تجديد وإعادة تقييم.

أصحاب ولا أعز 6

وإذا كان المنع أو التهديد بالمنع أو فرض رقابة على السماوات المفتوحة، أو تقديم اتهامات جاهزة تدور حول أجندات مسبقة النية لهدم القيم وثوابت الأمة أصبح نوعا من العبث نمارسه أحيانا كنوع من المزايدات الرخيصة.

فإن الحل يكمن في تحصين معتقداتنا وأفكارنا من خلال أخذ جرعات من فاكسينات تقبل الأخر كما هو “وهو ما ندعو إليه على كل المستويات” ومناقشة هذا الأخر بهدوء وفهم، بدلا من إلقاء التهم بالتآمر والعمالة وهي حجة الضعيف الذي لا يثق أبدا في ثوابته ومعتقداته.

أصحاب ولا أعز 8

ويتبقى بعض الإشارات التي لابد منها فرغم أن الفيلم تدور أغلب أحداثه في مساحة داخلية صغيرة ومحددة “وهو تحد فني حقيقي لأي مخرج” فقد نجح وسام سميرة في أولى تجاربه الإخراجية ومن خلال مونتاج ذكي وإدارة واعية لبقية مفردات العمل السينمائي، أن يقدم الممثلين في أفضل أداء تمثيلي ممكن وتميز جورج خباز ونادين لبكى وعادل كرم كما قدمت منى زكي واحدا من أفضل أدوارها السينمائية.

أصحاب ولا أعز 10

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى