مهرجانات سينما

افتتاح مهرجان السرد الإبداعي للأفلام القصيرة بالإمارات

 

احتفاءً بالمواهب العربية الشابة في الصناعة السينمائية، وسعياً لمنح الجيل الجديد من صانعي الأفلام الفرص اللازمة لإبراز ما في جعبتهم من موهبة وعلمٍ وإبداع في هذا القطاع الحيوي، انطلق أمس السبت مهرجان السرد الإبداعي الخامس للأفلام القصيرة، الذي تنظمه كلية محمد بن راشد للإعلام MBRSC في الجامعة الأميركية بدبي، بالشراكة مع مجموعة MBC، والملتقى الإبداعي العالمي Creative Communities Collaboration (CCC) ، ويستمر حتى 10 ديسمبر الحالي.

 

يضم المهرجان هذا العام 36 فلماً تم اختيارها من بين مئات الأفلام الوثائقية والروائية التي تقدّمت للمشاركة. تتميّز الأفلام المختارة بتنوّع هويات صنّاعها، المنتمية إلى أكثر من 10 دول عربية، منها: الإمارات العربية المتحدة، والسعودية، ومصر، والمغرب، وتونس، ولبنان، وغيرها.

 

يحصل الفيلم الفائز عن كل فئة، من بين الأفلام الـ 36 المختارة، على جائزة المهرجان التي تحمل اسم "جائزة الأمل  Hope Award، إضافة إلى مكافأة مالية قيّمة لدعم انطلاقة المسيرة المهنية للفائز.

 

ويحل التونسي ظافر العابدين ضيفاً على المهرجان غدا الأحد 8 ديسمبر/ كانون الأول إلى حلقة نقاشية ضمن فعاليات المهرجان بعنوان "محادثة ودية مع" ليناقش أعماله الفنية عربياً ودولياً مع صناع الأفلام الشباب.

 

 

في هذا السياق، قالت رئيس لجنة المهرجان المُخرجة صوفي بطرس: "هذا العام، نحن في غاية السعادة لشراكتنا مع مجموعة MBC والملتقى الإبداعي العالمي Creative Communities Collaboration (CCC) ، ما من شأنه منح الجيل الجديد من صنّاع الأفلام العرب منبراً لعرض أفلامهم وحصد الجوائز. وأضافت بطرس: "يوفّر المهرجان للمشاركين والطلاب فرصة للتواصل والحوار مع نخبة من الأسماء العالمية المرموقة في الصناعة السينمائية والتلفزيونية سواءً من هوليوود أو العالم العربي."

 

بدوره، قال علي جابر مدير عام القنوات في مجموعة MBC : تأتي هذه الشراكة انطلاقاً من إيماننا بأهمية دعم الجيل الشاب في عالمنا العربي، من صنّاع السينما والدراما، ولا سيمّا الطلاب والخرّيجين والأكاديميين وأصحاب المواهب الذين نعوّل عليهم كثيراً للارتقاء بهذه الصناعة الحيوية إلى مصاف العالمية”. وأضاف جابر: “يبدأ دعم تلك الطاقات العربية الشابة مِن مرحلة اكتشافها وتوفير المنابر لها لعرض نتاجها، ويستمرّ مروراً بصقل مواهبها عبر توفير التدريب المهني وورش العمل لها، بموازاة المِنَح التدريبية، وهو ما نقوم به في MBC، عبر MBC Edutain وغيرها، ويصل إلى توفير الوظائف الملائمة للخرّيجين والمبدعين في قطاع الترفيه وصناعة المحتوى.”

 

 

تجدر الإشارة إلى أنه، إضافة إلى عرض جميع الأفلام المختارة أمام الجمهور، يضم المهرجان هذا العام منتدىً حوارياً يقام للمرّة الأولى، ويستقطب نخبة من أبرز الأسماء في قطاع الصناعة السينمائية والتلفزيونية من هوليوود والعالم العربي، من بينها على سبيل المثال لا الحصر: الكاتب والمنتج الأميركي المعروف كريس برانكاتو – أحد صنّاع المسلسل الدرامي الشهير “ناركوس” (Narcos)، والمنتج التلفزيوني والكاتب الأميركي كريس كيزر، والكاتب الأميركي دايفيد إيزاكس – الحاصل على جائزة “إيمي برايم تايم”، والكاتبة والمنتجة الأميركية دارا ريزنيك، والكاتب والمنتج السينمائي الأميركي جون ألتشلر، والمنتج جايسون نيومان، وبيتر سميث – المدير التنفيذي لـ “MBC Studios” المنضوية تحت مظلة “مجموعة MBC”، وغيرهم. كما يتضمّن المهرجان ورشة عمل لكتابة السيناريوScreenwriting Incubator ، وذلك لمساعدة مجموعة من كتّاب السيناريو الشباب على تطوير نصوص السيناريو.

 

وفي هذا السياق، قال كريس كيزر أحد أبرز المشاركين في المنتدى الحواري للمهرجان: “إذا كان بمقدورنا الحكم على ثقافةٍ ما مِن خلال جودة الفن الذي يُولد من رحم تلك الثقافة، فإن أفضل طريقة إذاً للاستثمار في مستقبل الثقافة هي احتضان ودعم الفنانين الشباب.” وأضاف كيزر: “يتمتع الكتّاب والمخرجون الذين التقيت بهم في هذه المنطقة بالمواهب والطاقات المبدعة، وفي جعبتهم الكثير من الحكايا التي يجب أن تُروى.” وختم كيزر: “أنا موجود اليوم على الساحة الفنية لأن أحدهم مدّ ليَ يد العون يوماً وحثّني على المضيّ قدماً.. وهذا باختصار أحد أبرز أهداف مهرجان الأفلام القصيرة، فالغاية هي مواصلة المسير قُدماً. وإذا كان أحد أسباب تواجدنا هنا اليوم هو تقديم المعرفة ومشاركة خبراتنا مع صنّاع الأفلام الشباب، فإن الرسالة الأبرز التي نحلمها لهم مفادها: “عليكم أن تُسمعوا صوتكم إلى العالم.. لا تستسلموا! بل استمروا في تلاوة حكاياكم فنحن بحاجةٍ لها.”

 

الجدير ذكره أن “مهرجان السرد الإبداعي الخامس للأفلام القصيرة” ينطلق في 7 ديسمبر الحالي ويستمر لغاية 10 ديسمبر، ويقام في حرم كلية محمد بن راشد للإعلام – MBRSC في الجامعة الأميركية في دبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى