أخبار

الدورة الأولى لمهرجان “مساحة” للفنون المستقلة الخميس المقبل في مصر

يطلق مشروع "التحرير لاونج جوته" مهرجان "مساحة" للفنون المستقلة في دورته الأولى، يوم الخميس المقبل 20 ديسمبر 2018، بمقر المركز الثقافي الألماني (جوته) بالدقي، بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة العديد من الشخصيات والمؤسسات المعنية بالفن المستقل.
ويهدف المهرجان الذي يمتد على مدار 3 أيام من 20- 22 ديسمبر 2018، إلى إظهار أهم التجارب الفنية والثقافية في القطاعات الرسمية والخاصة، بالإضافة إلى مد جسور التواصل والتعاون بين مختلف الكيانات والقطاعات الثقافية والفنية التي تعمل على إثراء المشهد الثقافي في الوطن العربي.
وفي هذا الإطار، تؤكد منى شاهين، مؤسسة ومديرة مشروع "التحرير لاونج جوته"، أن المشروع لديه اهتمام كبير بالفن والدور الذي يلعبه في تنمية الوعي لدى المجتمع، عن طريق إتاحة فرص عديدة للشباب من أجل التعلم والمشاركة، مشيرة إلى أن الفن هو عنوان المرحلة القادمة لمشروع "التحرير لاونج جوته". الذي يسعى إلى إبراز دور الفن المستقل، والحفاظ على التراث المصري، كما يهدف إلى ضرورة العمل على تسويق الصناعات الثقافية المختلفة.
وعن فكرة المهرجان، تقول "منى شاهين": "كان لدى مشروع التحرير لاونج خطة طموحة خلال الفترة الماضية، في إنشاء منصة جديدة للمشاركة والفاعلية والتعبير في مصر، والتأكيد على أهمية دور الفن المستقل، ودور الفنانين والمثقفين في نشر التوعية والمشاركة والتربية، وأهمية وجود فنانين يتمتعون بالاستقلالية، ويحمل قوة تعبر عن آمالهم وطموحاتهم".
وتشير مديرة مشروع "التحرير لاونج جوته": "أن المشروع حرص على إنشاء هذه المنصة من خلال مهرجان مساحة للفنون المستقلة، لاحتضان كافة مستويات الفنون في المسرح والموسيقى والكتابة وغيرها من الفنون، ولذلك ندعوا كل الأطراف المعنية بالفن والفنون المستقل بشكل خاص، إلى فتح حوار حول أحد القضايا التي تهم المواطن العربي، موضحة أن اختيار "مساحة"، يأتي للتعبير عن حاضر أفضل لمصر ووطنا العربي".
ويتضمن فعاليات اليوم الأول جلسة نقاش حول "الفن المستقل في الوطن العربي.. التحديات والفرص"، ومعرض كاريكاتير "أنت تقدر" نتاج ورشة لمشروع التحرير لاونج جوته في أكتوبر الماضي، وتختتم فعاليات اليوم الأول بحفل لمشروع موسيقى البحر المتوسط  (استابينا).
كما يشهد فعاليات اليوم الثاني عدة أنشطة ترفيهية للأطفال مثل ورش "رسم واستعراض"، كما سيتم تنظيم ورشة "دمج وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة ثقافيًا" لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تشهد الفعاليات جلسة بعنوان "مساحة حكي"  يقودها خريجي ورش الحكي التي نظمها مشروع "التحرير لاونج جوته"، وعرض فني لفرقة "ولسه" وعرض فيلم "يوم الدين" بحضور فريق العمل ونقاش حول مجريات الفيلم.
فيما يشهد اليوم الثالث، ورشة عن "رسم الكاريكاتير" بالشراكة مع الجمعية المصرية لفن الكاريكاتير، وجلسة نقاش حول "التمكين الثقافي (تجارب عربية)"، فضلًا عن تكريم شركاء النجاح والمدربين والمتدربين، ويختتم المهرجان بعدة فقرات فنية، أبرزها عرض "سيرك، ومسرح عرائس الليلة الكبيرة".
ويناقش المهرجان، على مدار ثلاثة أيام، القضايا الخاصة بالفن المستقل في مصر والوطن العربي، عن طريق تسليط الضوء على مفهوم الفن المستقل، وما هي أهم الفرص المتاحة والتحديات التي تواجهه، وكيفية التغلب عليها، ودور القطاعات المختلفة في دعم الفن المستقل، وذلك باستضافة مؤسسات وكيانات فاعلة في المجال الثقافي والفني في الوطن العربي، بالإضافة إلى عرض تجارب مصرية وعربية فاعلة في مجال التمكين الثقافي.
ويسعى مهرجان "مساحة" إلى فتح آفاق ومساحات جديدة لـ"التعبير" الذي يعد أحد المحاور الرئيسية التي يعمل عليها التحرير لاونج جوته، وكذلك مناقشة أهم القضايا الخاصة بالثقافة والفنون في مصر والوطن العربي، عن طريق استضافة مختلف القطاعات الثقافية والفنية في مصر والوطن العربي.
يعد مشروع "التحرير لاونج جوته" منصة توعوية تثقيفية، يعمل على خمسة محاور رئيسية وهي: التوعية، والتمكين، والتعبير الإبداعي، والفعالية، وخلق البدايات الجديدة، تأسس المشروع في إبريل 2011 تحت شعار "كن إيجابيًا وشارك في التغيير"، وهو مشروع غير هادف للربح وجميع أنشطته مدعومة من وزارة الخارجية الألمانية.
يسعى مشروع التحرير لاونج جوته إلى رفع مستوى الوعي وفتح آفاق جديدة للتفكير النقدي والإبداعي، مما يهيئ بيئة صحية للتنمية في مصر، ويعتمد المشروع في ذلك على بناء القدرات وتعزيز مشاركة المواطنين، فضلًا عن دعم الفنانين والمبادرين من خلال المساهمة في توفير المساحة والموارد اللازمة لإبداعاتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى