مهرجانات سينما

المخرج محمد سديف مديراً فنياً لمهرجان البحرين السينمائي

 

كلفت إدارة مهرجان البحرين السينمائي المخرج محمد سديف ليكون مديراً فنياً للمهرجانوأثنت رئيس المهرجان منصورة الجمري على التجربة المميزة للمخرج سديف التي اكتسبها على مدى السنوات الماضية في مجال الإدارة الفنية لمختلف الفعاليات السينمائية أو من خلال ممارسته الكتابة والإخراج السينمائيين.

 

وتابعت الجمري: (اختيار المخرج محمد سديف نتيجة منطقية لتطور خبراته ونجاحه مديراً فنياً لعدد من الفعاليات السينمائية التي استضافتها البحرين، لقد أثبت إنه قادر على تقديم الإضافة التي نريدها).

 

من جهته أعرب المخرج محمد سديف عن سعادته وتقديره لثقة اللجنة المنظمة عبر تكليفه بمسئولية الإدارة الفنية للمهرجان مؤكداً أنه لن يدخر جهداً لاستثمار خبراته في صالح تطوير المهرجان.

 

وأشار سديف إلى أن إقامة المهرجان في البحرين وحمله اسمها الغالي يضع الجميع أمام مسئولية وتحدٍ كبيرين لتحقيق أعلى سقف من النجاح المأمول ووضعها على الخريطة السينمائية العربية.

 

وأضاف: (بعد تجربتين ناجحتين لمسابقتين أقيمتا في السنوات السابقة وكانتا على مستوى محدود، ارتفع سقف الطموح في نادي البحرين للسينما لتطوير التجربة وتحويلها إلى مهرجان دولي يجذب الأنظار والاهتمام للتجارب السينمائية البحرينية).

 

محمد سديف كاتب ومخرج سينمائي بحريني من مواليد 1978، وعضو مؤسس لعدد من التجمعات الفنية والسينمائية على المستويين المحلي والدولي والتي سجلت حضوراً لافتا في المحافل والمهرجانات السينمائية الدولية.

 

وسبق للمخرج محمد سديف أن قام بكتابة وإخراج الأفلام الروائية القصيرة بقايا عاصفة الدماء وهبة الملائكة والأقدام السوداء أعوام 2000 و2013 و2014 على التوالي إضافة إلى كتابة الفيلم الروائي القصير على الضفاف في العام 2014 والذي نال عنه جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان أيام السينما البحرينية.

 

كما حصل على جائزة أفضل فيلم في مهرجان الوحدة الوطنية في البحرين إلى جانب قيامه بكتابة وإخراج أفلام روائية قصيرة أخرى.

 

وينطلق مهرجان البحرين السينائي بتنظيم من نادي البحرين للسينما خلال الفترة من 4 إلى 8 مارس المقبل بهدف تقديم حدث سينمائي ثقافي يحمل الإضافة النوعية للحركة الثقافية في مملكة البحرين، والمساهمة في نشر الثقافة والوعي السينمائيين ودعم المواهب السينمائية الشابة في المنطقة العربية، واكتشاف المبدعين وتشجيعهم.

 

نقلا عن صفحة سينماتوغراف

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى