أخبار

اليوم ينطلق “الهيبي” في عمق الصّحراء التّونسية

 

تنطلق اليوم الجمعة 1 نوفمبر 2019 تظاهرة "الهيبي التونسي" التي تقام للمرّة الأولى في تونس بمشاركة حوالي عشرين فنّانا للموسيقى الالكترونية الحية والفنون البصرية من تونس وفرنسا ولبنان وأمستردام والولايات المتّحدة الأمريكية، في مخيّم مارس الواقع على بعد ثلاث ساعات من مدينة دوز في عمق صحراء الجنوب الغربيّ.

 

انطلقت مبادرة هذا الحدث الثّقافيّ السّياحيّ المختلف الذي يشارك فيه ما يزيد عن مائتي شخص من تونس والخارج، من فكرة التّرويج للموروث الحضاريّ والمميّزات الطّبيعية للصّحراء التّونسية الغنية بالمدّخرات الثّقافية والإيكولوجية التي تميّزها عن غيرها من الصّحاري القريبة، إضافة إلى نشر قيم التّسامح والسّلام والمحبّة التي يؤكّد عليها تيار ''الهيبي" الذي ظهر في الولايات المتّحدة الأمريكية في ستينات القرن الماضي قبل أن ينتشر في معظم الدّول الغربية.

 

لن يقتصر برنامج "الهيبي التونسي"على الموسيقى الالكترونية ليشمل عدة نشاطات تمّ برمجتها بالتّوازي مع العروض الضّخمة، حيث سيكون روّاد المهرجان وضيوفه أمام فرصة لاكتشاف الصّحراء من خلال الجولات على متن الجمال والسّيارات رباعية الدّفع، إضافة إلى تذوّق المأكولات والوجبات البدوية التي تميّز المنطقة، على غرار خبز الملّة ولحم الجرّة وغيرها من الأطعمة التي سيكتشف المشاركون طرق تحضيرها من خلال الورشات التي ستقام لذلك على امتداد اليوم، الذي ينطلق بورشة اليوجا صباحا وينتهي صباح اليوم الموالي بالسّهرات الموسيقية الضّخمة التي سيحتضنها مسرح كبير وسط الخيام المتناثرة.

 

اختار فريق تنظيم "الهيبي التّونسي"  في دورته الأولى مخيّم مارس الواقع على بعد ثلاث ساعات من مدينة دوز في عمق صحراء الجنوب الغربيّ ليحتضن فعاليات المهرجان، وهو مخيّم يحتوي على أكثر من أربعين خيمة مجهّزة لاستقبال ضيوفها من كلّ أنحاء العالم، مع توفير جميع المرافق الضّرورية لضمان إقامة مريحة لنزلائها من خدمات ونشاطات وأطعمة مع تسخير فرق مختصّة لتأمين محيط المخيّم أيّاما قبل انطلاق الهيبي. كما تمّ تخصيص فضاء لعشاق المغامرات والتّخييم لنصب خيامهم الخاصّة وعيش أجواء المهرجان على شاكلة المهرجانات الكبرى في العالم على غرار "بيرنينج مان".

 

 

وللتّنقّل إلى المكان وضع المنظّمون سيارات رباعية الدّفع تنقل المشاركين من وسط مدينة دوز إلى مركز التّخييم قرب جبل تمبيين، في عمق صحراء الجنوب الغربيّ لتونس، لتكون الإقامة داخل الخيام المنتشرة هناك، كما سيتمّ تخصيص مساحة للرّاغبين في تركيز خيامهم الخاصّة وحضور فعاليات التّظاهرة التي ستمدّ على يومين من الموسيقى والفنون المرئية والورشات والألعاب في احترام كامل لهيبة المكان مع الحفاظ على مكوّناته الأيكولوجية ونظافته وهي إحدى النّقاط الأساسية التي تتبنّاها التّظاهرة التي تقدّم نفسها على كونها صديقة للبيئة والمحيط.

 

تتوفّر التّذاكر الخاصّة بحضور فعاليات التّظاهرة والحجوزات على الموقع الرّسمي للمهرجان: www.Hippietounsi.com

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى