مهرجانات سينما

تكريم المخرج الكبير موازيه نجانجورا بالإسماعيلية السينمائى

يكرم مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولى للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة، برئاسة الناقد عصام زكريا، المخرج الإفريقي الكبير موازيه نجانجورا، من جمهورية (الكونغو الديمقراطية)، وذلك  تقديراً لعطائه السينمائي الكبير
ويعرض له المهرجان في تكريمه، فيلمه الوثائقي الطويل "أنت لم تر شيئاً في كينشاسا" إنتاج عام 2009.
ولد موازيه نجانجورا  في مدينة بوكافو عام 1950، ثم حصل في سن العشرين على منحة إلى بلجيكا حيث درس في معهد فنون البث الإذاعي، وتخرج عام 1975. أنجز وهو طالب فيلمين قصيرين هما "طبلة إلكترونية" و"إيقاع ودماء". عاد إلى زائير (الكونغو الديمقراطية حالياً) عام 1976، ليصبح محاضرًا في ثلاث كليات بكينشاسا: المعهد القومي للفنون ، ومعهد العلوم وتكنولوجيا المعلومات، واستوديو صوت زائير.
 
خلال العشر سنوات التالية، أخرج نجانجورا عدة أعمال وثائقية تلفزيونية في زائير حتى صنع أول أفلامه الوثائقية "شيري سامبا"عام 1980 والذي تناول فيه رسام شاب وأعماله في كينشاسا. أنجز بعد ذلك فيلمه الوثائقي التالي "كين كييس" عن جماليات وصعوبات الحياة في كينشاسا، ففازعنه على جائزة مهرجان فيسباكو (1983) وجائزة المجلس الدولي للراديو والتليفزيون الفرنسي (1983)، كما عرضه في مهرجان "انبوت" بمونتريال (1986).
في عام 1985 ، عاد نجانجورا إلى أوروبا  ليمضي في كتابة سيناريو فيلمه "الحياة رائعة" بتمويل من وزارة الخارجية الفرنسية والذي عرض عام  1987 محققا نجاحا كبيرا في الدول الإفريقية الفرنكوفونية.  كما شرع في تأسيس شركتين هما "سولاي فيلم" في كينشاسا و سينما الجنوب في بروكسل ، حيث أنتج أفلامه من خلال الشركتين للحفاظ على استقلاله.
 
في عام 1992 أنجز فيلمه الوثائقي "شانجا شانجا إيقاعات بالأسود والأبيض"، عن أنماط الموسيقى والثقافات في بروكسيل. وقد عرض في العديد من المهرجانات ، منها مهرجان فيسباكو في بوركينا فاسو ومهرجان رؤى إفريقيا بمونتريال.
 
في عام 1994 ، حاز فيلمه الوثائقي "الملك والبقرة والموز" الذي تناول فيه زائير وعلاقتها برواندا  على العديد من الجوائز. وفي العام التالي، قام بإخراج  فيلم "رسالة إلى ماكوارا"، عن أقدم مجتمع في بروكسل. في عام 1997، عرض فيلمه "الجنرال تومبور" عن بعثة الجنرال البلجيكي تشارلز هنري تومبور إلى الكونغو في الفترة من 1914 إلى 1929، في مهرجان فيسباكو في بوركينا فاسو ومهرجان رؤى إفريقيا بمونتريال.
 
حاز فيلمه "أوراق الهوية" الذي تناول فيه المهاجرين الأفارقة، على جائزة الجماهير في مهرجان ميلانو السينمائي الأفريقي الثامن في عام 1998 وجائزة فيسباكو الكبري عام 1999. 
 
يذكر أن مهرجان الاسماعيلية السينمائي الدولى للافلام التسجيلية والقصيرة للسينما تقام دورته الـ21 في الفتره من 10 الى 16 ابريل المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى