أخبار

سامح عيد ينتقد تصريحات وكيل فتوى الأزهر حول حفل عمرو دياب: قياس فاسد وفرض وصاية على الناس

باحث في شئون الاسلام السياسي : عمرو دياب له مريدين أكثر من الشيوخ والهجوم على حفله إشاعة للكراهية بين الناس

سامح عيد : شروط حفل عمرو دياب بالعلمين لاتتعارض مع الدين وشومان يفرض وصاية على الناس بالترويج لاراء جدلية

سامح عيد : هل يغار بعض المشايخ من عمرو دياب لأن له مريدين أكثر منهم؟

نشر سامح عيد الباحث في شئون الاسلام السياسي فيديو عبر قناته على موقع يوتيوب انتقد خلاله التصريحات الأخيرة للدكتور عباس شومان وكيل الفتوى بالأزهر حول ارتداء الجمهور للملابس البيضاء في حفل الفنان الكبير عمرو دياب بالعلمين.

وانتقد سامح عيد تصريحات شومان معتبرا إياها تورطا لا يليق بشيخ أزهري في شأن لاعلاقة له بالدين ، واصفا إياها بمحاولة لإثارة الجدل وكسب شعبية بشحن مشاعر الناس.

وقال سامح عيد: حفل خاص وكل واحد براحته والابيض مش الزام ولكن الجمهور التزم بشروط الحفل حبا وثقة في عمرو دياب لأنه بالأساس مهتم بجمهوره ودائم التجديد والحرص على إرضائه، ولم يكن هناك شروطا تتعارض مع أي أمر من أمور الدين كما إدعى شومان.

وتابع الباحث والخبير في شئون الاسلام السياسي : اعتقد أن تصريحات شومان ماهي إلا قياس فاسد الهدف منه إثارة الجدل وفرض الوصاية على الناس دون سند حقيقي أو واقعي .

IMG 20220718 WA0003

وتساءل عيد : عمرو دياب فنان كبير وله شعبية كبيرة ومستمرة ومستقرة منذ عقود، ويمتلك جمهورا ومريدين يصدقونه ويحبون مايقدمه، في حين أننا من حين لآخر كنا نرى موجات من الدعاة الذين يحققون شعبية ولكنها مؤقته وانصرف عنهم الناس سريعا وهذا يدفعنا لنسأل لماذا انفض الناس من حول أسماء كثيرة في مجال الدعوة بعد أن اكتشفوا أنهم يسعون لاشاعة آراء مثيرة للجدل بهدف التواجد والشعبية، في حين أنهم مازالوا يحبون عمرو دياب؟!

وأضاف : بعض الشيوخ يسعون لصناعة شعبية بالتورط في الترويج لفكرة باطلة وهي والحرب على الاسلام، ولا يصح أن يتورط شيخ أزهري في نشر هذه الكراهية بدلا من نشر السلام ومفاهيم التسامح بين الناس.

وختم سامح عيد تعليقه قائلا : ربما يغار البعض من نجومية وشهرة عمرو دياب .. قد يكون هذا واردا والله أعلم؟ ولكنه فنان ناجح وله محبين ويسعى لنشر البهجة والسعادة في أغانيه .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى