مهرجانات مسرح

سوريا تحصد جوائز قرطاج المسرحية.. وتكريم عبدالرحمن أبوزهرة

أقيم مساء الأحد 16 ديسمبر 2018 حفل ختام الدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة التونسية، بحضور الدكتور "محمد زين العابدين" وزير الشؤون الثقافية وعدد من المبدعين وصناع الحركة المسرحية في تونس والوطن العربي ومن القارة الإفريقية والدول المتوسطية، انتظم

حفل الختام الذي قدمته الممثلتان "شاكرة رماح" و"نجوى زهير" كان بسيطا، تم خلاله تقديم بعض الفقرات الفرجوية من الباليه للسيرك، فالمسرح هو أب الفنون وحاضنها جميعها

قبل توزيع الجوائز تم تكريم كل من "غنام غنام" و"إيتيان مينونغو" وهما من المكرمين في حفل الافتتاح وتخلفا عن نيل درعيهما

كما تم الاحتفاء بعدد المبدعين المسرحيين الذين مازالوا يضيؤون سماء الفن الرابع: منى نور الدين وعبد العزيز المحرزي من تونس، سامي عبدالحميد من العراق، حسن المنيعي من المغرب، وعبدالرحمن أبو زهرة من مصر.

 
في القسم الأول من الحفل تم توزيع الجوائز الموازية، وكانت النتائج كالتالي:

جائزة الاتحاد العام التونسي للشغل لأفضل تقنية مسرحية: "القادمون" إخراج "سامي النصري"، إنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف

جائزة أحمد معاوية لأحسن هيكل منتج وتمنحها "الأوتيكا": شركة "فن الضفتين" بقبلي لحافظ خليفة

جائزة التنوع الثقافي من المنظمة الدولية للفرنكفونية: Rescap,art لياسين صن من السينغال

جائزة النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين نجيبة الحمروني لحرية التعبير: مسرحية "الهربة" لغازي الزغباني

جائزة أفضل عمل مسرحي للمودعين داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية: مسرحية "الرجة" لنادي المسرح بسجن قفصة

جائزة الجمعية التونسية للنقاد المسرحيين: "حسن المؤذن"

جائزة صلاح القصب للإبداع المسرحي العربي: "زهيرة بن عمار" و"رؤوف بن عمر"

 
وفي القسم الثاني من الحفل تم توزيع جوائز الدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية وكانت النتائج كالتالي:

أفضل عمل متكامل: مسرحية "ذاكرة قصيرة" لوحيد العجمي/ تونس

أفضل إخراج: "حمادي الوهايبي" عن مسرحية "جويف"/ تونس

أفضل نص: "سامر محمد إسماعيل" عن مسرحية "تصحيح ألوان"/ سوريا

أفضل سينغرافيا: "جواد الأسدي" عن مسرحية "تقاسيم على الحياة"/ العراق

أفضل آداء نسائي: "سيسيليا كانكوندا" عن مسرحية "جدران جدران" لكارول كاريميرا/ روندا

جائزة أفضل آداء رجالي: "يوسف المقبل" عن مسرحية "تصحيح ألوان" لسامر محمد إسماعيل/ سوريا

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى