مهرجانات مسرح

عبدالله راشد.. أول تكريم إمارتي في قرطاج المسرحي

 كرم مهرجان أيام قرطاج المسرحية في افتتاح دورته العشرين أمس، الفنان الإماراتي عبد الله راشد (مواليد 1969). 

يأتي هذا التكريم بعد مرور نحو عقدين من الزمان على تتويج راشد بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل ممثل في المهرجان، وذلك عن دوره في مسرحية «يا ليل ما أطولك»، من تأليف محمد سعيد الضنحاني، وتلك الجائزة كانت الأولى التي توجه لممثل إماراتي في مسرح المحترفين عربياً. وبتكريمه هذه السنة يسجل عبد الله راشد أول حضور لممثل مسرحي إماراتي في لائحة المكرمين بالمهرجان الذي تأسس 1983. 

وبدأ راشد، الذي درس القانون، نشاطه المسرحي 1984، ويعد من أكثر الفنانين المحليين ارتباطاً بالمسرح، إذ ظل يشارك في عروضه كممثل ومؤلف، كما حافظ على حضوره في اللجان التنظيمية والتحكيمية بصفة شبه دائمة، ولم يتوجه إلى التلفزيون أو السينما مثل العديد من مجايليه. وقد أسس، إلى جانب آخرين «مسرح دبا الفجيرة»، كما شكل حضوراً ملحوظاً في هندسة وتصميم مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما، وقد شارك به منذ تأسيسه 2003، منتقياً للعروض ومديراً لمناشطه.

وحقق راشد خلال مشواره العديد من الجوائز، ولعل من أهمها جائزة التمثيل التي حصل عليها عن دوره في مسرحية «الحفار» بأيام الشارقة المسرحية 2002م. 

وإلى جانب مشاركته كممثل في العديد من العروض كتب عبد الله راشد النص المسرحي أيضا، ومن أعماله: «زين شين» و«نقطة نظام» و«لازم أتكلم».

وتشارك نحو 39 دولة عربية وأفريقية وأجنبية في فعاليات الدورة العشرين لأيام قرطاج المسرحية، التي تنظم هذه السنة تحت شعار «استنطاق ذاكرة المهرجان» الذي يحتفل بمرور 35 عاماً على تأسيسه.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى