مهرجانات سينما

غدا.. افتتاح فعاليات مهرجان السينما التونسية 

تنطلق غدا فعاليات مهرجان السينما التونسية، في صيغته الجديدة التي تشرف عليها وزارة الشؤون الثقافية عبر المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية وإدارة الفنون الركحية والفنون السمعية البصرية بعد دورات تأسيسية أشرفت عليها جمعية المخرجين التونسيين.

وزارة الشؤون الثقافية تبنت التظاهرة بداية من سنة 2018 ضمن برنامج افتتاح مدينة الثقافة وتم إقرار تحويلها إلى مهرجان سنوي وطني تشرف عليه وتوفر الإحاطة والتمويل بمبلغ 500 ألف دينار تونسي هذا العام.

وأقيم أمس السبت مؤتمرا صحفيا حضره مدير المهرجان المخرج "مختار العجيمي"، مدير عام إدارة الفنون الركحية والفنون السمعية البصرية بوزارة الشؤون الثقافية "سمير زقية" ومدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية "محمد الهادي الجويني" الذي قال إن وزارة الشؤون الثقافية قامت بتبني التظاهرة بداية من سنة 2018 ضمن برنامج افتتاح مدينة الثقافة وتم إقرار تحويلها إلى مهرجان سنوي وطني تشرف عليه وتوفر الإحاطة والتمويل بمبلغ 500 ألف دينار هذا العام.

وتحدث "سمير زقية" عن الإطار العام للمهرجان الذي جاء في سياق ديناميكية تشهدها السينما التونسية تدعمت بالمشاركات المتميزة في أكبر المحافل الدولية: كان، برلين والبندقية. وتحدث أرقاما مشيرا إلى أن عدد شركات الإنتاج في تونس يبلغ 650 شركة من بينها 196 شركة ناشطة. كما أصدرت إدارة الفنون الركحية والفنون السمعية البصرية في السنوات الثلاث الأخيرة 196 رخصة تصوير من بينها 65 رخصة لتصوير أعمال أجنبية في تونس. وتعرف قاعات السينما في تونس ازديادا لتبلغ اليوم 31 قاعة سينما

واعتبر "سمير زقية" هذه الأرقام ترجمة لانتعاشة السينما التونسية في السنوات الأخيرة

وقال "مختار العجيمي" إن مهرجان السينما التونسية هو نافذة السينمائيين الشبان كما أنه فرصة لتكريم مؤسسي السينما التونسية وسيتم خلال الافتتاح الذي يبدأ غدا الاثنين 10 يونيو 2019 انطلاقا من السابعة مساء بمسرح الجهات تكريم عدد من الوجوه السينمائية من بينها مدير التصوير "أحمد بالنّيس"، مهندس الصوت "فوزي ثابت"، المونتيرة "كاهنة عطية"، الممثلة "منجية الطبوبي"، "المنصف الصدوري" والمخرج "أحمد الخشين" الذي كانت بداياته ضمن  الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة ومهرجان قليبية لأفلام الهواة، وفي إطار الهواية أخرج فيلمه الطويل الأول "تحت مطر الخريف" الذي سيعرض خلال الافتتاح في نسخة ديجتال.

وتحدث "مختار العجيمي" أيضا عن جوائز العصفور الذهبي مذكرا بأن اختيار العصفور هو تكريم "للهادي السلمي" رحمه الله ولمجسمه "العصفور"، وهو أيضا تذكير برمزية "العصفور" في السينما من خلال أفلام كثيرة تعد اليوم من مرجعيات السينما: "العصفور" ليوسف شاهين، "عصفور سطح" لفريد بوغدير وغيرهما.

وتضم مسابقات المهرجان 35 فيلما روائيا طويلا وقصيرا ووثائقيا ستتنافس على 20 جائزة قيمتها المالية الإجمالية 170 ألف دينار.

وستنظر في هذه الأفلام ثلاثة لجان سيتم الإعلان عن تركيبتها خلال حفل الافتتاح مساء الاثنين 10 يونيو 2019. وتتكون لجنة الأفلام الروائية الطويلة من سبعة (07) أعضاء، وكذلك الأمر بالنسبة إلى لجنة الأفلام الروائية القصيرة وأفلام التحريك، أما لجنة الأفلام الوثائقية فتضم ثلاثة (03) أعضاء.
 

وحول تزامن مهرجان السينما التونسية مع أيام السينما الأوروبية، قال "محمد الهادي الجويني" إن شهر يونيو يتضمن عديد النشاطات في مدينة الثقافة مشددا على أن تزامن المهرجانين سيخلق حركية سينمائية وأضاف "قمنا بالتنسيق اللازم حتى لا تتضارب التظاهرتان ولم يكن تأجيل مهرجان السينما التونسية أمرا ممكنا" مؤكدا على ضرورة أن يصبح للمهرجان موعد سنوي.

فعاليات مهرجان السينما التونسية تقام في الفترة الممتدة من الاثنين 10 يونيو إلى السبت 15 يونيو 2019، ويتضمن البرنامج عروضا سينمائية يومية في قاعتي "الطاهر شريعة" و"سينما المدينة" بمدينة الثقافة. كما سينتظم يوم الأربعاء 12 يونيو يوم دراسي حول مصادر تمويل السينما التونسية بمشاركة مجموعة من الخبراء من تونس، بلجيكا، فرنسا والمغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى