مهرجانات مسرح

مركز تناسج ثقافات الفرجة يعرض مشروعاته بمهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي  

أقيمت أمس، ضمن فعاليات مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي في دورته الرابعة، ندوة تقديم مركز ايريكا فيشر ليتشه البحثي، أدارت اللقاء الفنانة نورا أمين، وقدم الجلسة الباحثان شتيفان دونت وهولجر هارتونج، المنسقان الأساسيان للمركز ويشارك شتيفان كعضو لجنه تحكيم في مسابقة المونودراما. 

بدأت الندوة بتعريف الباحث هولجر هارتونج، الحاضرين عن رحلة المركز البحثي الدولي لتناسج ثقافات الفرجة. 

وأكد على أن مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي هو فرصة حقيقيه للتعرف على أحدث تطورات الخطاب البحثي في الدراسات المسرحية، ليسهم في تعريف الوسط المسرحي المصري بأحدث تيارات النقد الدولية.

قدم هولجر وشتيفان عرضا للمبادئ التي تأسس عليها المركز، وكيفية إدارته كنموذج للمراكز البحثية المجددة، وكذلك قدمت أمثلة من المشروعات البحثية التي استضافها، على مدار خمسة عشر عاما، وكيف أسهمت في تطوير النقاش الدولي حول الظواهر المسرحية والفرجوية في مختلف الثقافات.

وقد عرض الباحث شتيفان المشروع الأول للمركز، الذي جمع بين عدد من الطلاب الالمان والمغاربة، أثناء مؤتمر طنجة، والذي نظمها آنذاك خالد أمين، وهو أحد أوائل الباحثين بالمركز.

وأشار شتيفان أن هناك تعاون حدث بين المركز والمؤتمر والذي بدوره ساعد على تعميق الحوار بشكل عام.

وذكر أنه أقيمت ندوة عام 2013 عن تدريب الممثل، وتحديدا عن أسئلة التبادل عبر الثقافات والتطورات العابرة حول التخصصات، بالتعاون مع معهد المسرح المثقف بسنغافورة و3 مدارس ألمانية. 

وتحدث هيتشر عن نشأه المسرح التثقفى والذي بدأ في القرن 19، وهذا المفهوم يعنى إن كل الثقافات تلتقي على أرضيه متساوية، ويشير أيضا إلى الدمج بين التراث الغربي وغير الغربي. 

وهذا المصطلح هو مصطلح سياسة لأنه دائما ما يقتضي وجود الغرب لأنه يستخدم من أجل الحفاظ على السلطة. 

يذكر أن المركز البحثي الدولي يعمل منذ 15عاما لتناسج ثقافات الفرجة في برلين، حينئذ كان هذا المسمى غريبا بعض الشيء على الوسط المسرحي الدولي، إلا أن مؤسسته وصاحبة فكرة إنشائه وأطروحته العلمية، البروفيسورة إيريكا فيشر ليشته، استطاعت أن تغير الفكر العالمي في المسرح، وتفتتح مجالات بحثية جديدة في النظر لماهية المسرح في مقابل الظواهر الفرجوية العالمية، كذلك في تطوير مفاهيم البحث العلمي نفسه وعلاقته بالممارسة وبالتطبيق وبإعادة التعريف المستمر للفرجة. 

يأتي هذا اللقاء في إطار التعاون مع المانيا، والتي يمثلها أيضا هذا العام في لجنة تحكيم المسابقة الرسمية دكتور توماس إنجل، المدير التنفيذي للمركز الألماني للمعهد الدولي للمسرح. كما يأتي كفاتحة لتعاونات مستقبلية سيعلن عنها تباعا أثناء انعقاد المهرجان. 

الدورة الرابعة من مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي ترأسها شرفياً سيدة المسرح العربي النجمة القديرة سميحة أيوب، بينما يرأس اللجنة العليا للمهرجان النجم القدير محمد صبحي ورئيس المهرجان المخرج المسرحي والفنان مازن الغرباوي والمنسق العام للمهرجان الفنانة نورا أمين، أما الدكتورة انجي البستاوى فهي المدير التنفيذي للمهرجان. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى