أخبار

نادين لبكي ليست أول مخرجة عربية تترشح للأوسكار

مصطفى الكيلاني
انتشرت خلل أيام الماضية في وسائل الإعلام العربية أخبار تطرح اسم نادين ليكي كأول مخرجة عربية تترشح للأوسكار، ووصل الأمر لنقل الخبر عن طريق وكالات أخبار عربية رسمية، وهو خبر عار تماما من الصحة، ف"لبكي" هي المخرجة العربية رقم  ترشحا للأوسكار.

المخرجة اليمنية سارة إسحاق، سبقت نادين لبكي، وترشحت للأوسكار بفيلمها الوثائقي "ليس للكرامة جدران" عام 2014، ويعتبر أول فيلم يمني يصل إلى الترشح إلى جائزة الأوسكار وقد تأهل الفيلم ضمن ثمانية أفلام أخرى للفوز عن فئة الأفلام الوثائقية القصيرة.

المخرجة سارة اسحاق في حفل الأوسكار 2014

الفيلم يتناول أحداث جمعة الكرامة التي وقعت في 18 مارس 2011، والتي سقط فيها أكثر من 50 قتيلا ومئات المصابين، ويدعم الفيلم وجهة نظر أن ذلك اليوم يعتبر نقطة تحول في مسار الثورة اليمنية.

ويوثق الفيلم خلال 26 دقيقة أعمال العنف التي جرت في ساحة التغيير في صنعاء يوم 18 مارس 2011 خلال المظاهرات الشعبية التي خرج فيها اليمنيون للمطالبة برحيل نظام الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، من خلال عقد مقابلات مع أسر ضحايا العنف من القتلى والمصابين.


الفيلم انتجته شركة «هوت سبوت» الذي يديرها الإعلامي المصري أسعد طه، وشارك في أكثر من 20 مهرجانا عالميا، وحاز على جائزة أفضل فيلم في 4 منها وهي «مهرجان أدندوكس» باسكتلندا في أكتوبر 2012، ومهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية عام 2013، ومهرجان الأمم المتحدة للأفلام عام 2012، ومهرجان الأفلام العربية في أمريكا 2013.

وفي نفس العام ترشحت المخرجة المصرية جيهان نجيم بفيلم "الميدان"، وهو أول فيلم مصري وثائقي يتم ترشيحه لجائزة الأوسكار، الفيلم خرج من رحم الثورة، ومثّل مصر في العديد من المهرجانات، وحصد العديد من الجوائز.

جيهان نجيمجيهان نجيم مخرجة فيلم الميدان

"الميدان" عرض لأول مرة في 18 يناير، 2013 في مهرجان صاندانس السينمائي، حيث ربح هناك جائزة الجمهور في السينما العالمية ضمن فئة الوثائقي. ونظراً لاستمرار الثورة في مصر، كان على جيهان تحديث نهاية الفيلم خلال صيف 2013، وتعديل نهايته، وإضافة مشاهد جديدة إليه، من ثورة 30 يونيو، ضد حكم جماعة الإخوان في مصر.

وفاز أيضاً بجائزة الجمهور بمهرجان تورنتو في سبتمبر 2013، وحصد جائزة «المهر العربي» من مهرجان دبى 2013، وجائزة الرابطة الدولية للفيلم الوثائقي، وعدد من الجوائز الأخرى قبل الترشح لجائزة أوسكار الفيلم الوثائقي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى