نقد

فيلم “أصحاب ولا أعز”.. بعيدا من الضجة قريبا منها

عبدالكريم واكريم

يظل فيلم “أصحاب ولا أعز” فيلما مقبولا فنيا يعالج ظواهر اجتماعية آنية أصبحت معولمة، وهذا ما يبرر أن الفيلم رغم كونه مقتبسا من فيلم أجنبي لا يفقد طراوته وخصوصيته وصدقية شخوصه المنتمين لبيئة عربية.

أصحاب ولا أعز 1

يدخل الفيلم في نوعية أفلام “الوي كلو” والتي تدور في فضاء مغلق، المعتمدة بالأساس على الحوار المكتوب بدقة وعلى تكوين الشخوص النفسي، وكما في أغلب الأفلام الناجحة من هذا النوع يظل التمثيل نقطة القوة فيها، وهنا في فيلم “أصحاب ولا أعز” يتفوق كل الممثلين في تقمص أدوارهم ابتداء من منى زكي مرورا بنادين لبكي وباقي الممثلين.

أصحاب ولا أعز 10

ثم ومرة أخرى وبنفس الإصرار الذي يحسدون عليه يعود المحافظون (المتدينون) في العالم العربي، ليتدخلوا في الفن، ومن خلال هذا الفيلم، من وجهة نظرهم المتخلفة حوله، محاولين إصدار أحكام أخلاقوية عليه من خارج ما هو فني وفرض الوصاية عليه، إلى درجة رفع قضايا في المحاكم ضد صناع الفيلم وممثليه.

أصحاب ولا أعز 8

النقطتان اللتان جعلتا أصحاب الضجة ينتفضون هما مشهد لشخصية مريم التي تؤديها منى زكي وهي تنزع عنها تبانها وتضعه في حقيبة يدها وهي تستعد للخروج مع زوجها، وبالنسبة لي فقد كان المخرج جد محافظ في تصوير هذا المشهد وجعل منى زكي تحافظ على صورتها كممثلة لم تتجاوز أبدا سقف الأداء الذي يمكن أن يضعها في صنف ممثلات الإغراء أو الممثلات الجريئات في أداء أدوار تتطلب إظهار بعض المفاتن أو التقبيل على سبيل المثال. المشهد تظهر فيه منى زكي مرتدية ملابسها ومن صدرها فما فوق ولا نشاهد سوى التبان وهي تضعه في حقيبة يدها.

أصحاب ولا أعز 7

النقطة الثانية التي دفعت من يريدون وضع وصايتهم على السينما ينتفضون ويخرجون من جحورهم المظلمة، هي كون أحد شخوص الفيلم مثلي الأمر الذي لا نعرفه سوى في الثلث الأخير من الفيلم بعد سوء تفاهم سيقع في هذا السياق، وليست هذه المرة الأولى التي نشاهد فيها شخصية مثلية في السينما العربية وحتى المصرية بالخصوص وأظن أن شخصية الصحفي في فيلم “عمارة يعقوبيان” قُدمت بشكل أكثر جرأة فنية من هذا الفيلم وفي مشاهد نكاد أن نشاهد فيها الفعل الجنسي وهو على أهبة أن يقع.

أصحاب ولا أعز 3

عموما يظل هذا الفيلم ومرة أخرى من تلك المرات التي تُحرِّك فيها السينما والفن عموما تلك البِركَة الآسنة للعقليات المتخلفة التي تنتمي للعصور الوسطى ولعصور الظلام. ففيما العالم تجاوز مثل هاته النقاشات العقيمة نظل في هذه البقعة من العالم لا نراوح مكاننا ونجدنا كل مرة مضطرين لترديد نفس الكلام البديهي للدفاع عن حرية الإبداع التي مازالت تعاني في بلداننا المنكوبة.

أصحاب ولا أعز بطولة منى زكي، إياد نصار، جورج خباز، نادين لبكي، عادل كرم، فؤاد يمين ودياموند بوعبود، مأخوذ من الفيلم الإيطالي غرباء جدا، سيناريو وحوار وإخراج وسام سميرة.

أصحاب ولا أعز 2
أصحاب ولا أعز 4
أصحاب ولا أعز 1

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى